استمع إلى الحلقة حول

رياضة ذوي الإعاقة

Mennesker som elsker å utøve sin sport
Mennesker som elsker å utøve sin sport
Mennesker som elsker å utøve sin sport
Mennesker som elsker å utøve sin sport
Mennesker som elsker å utøve sin sport
Mennesker som elsker å utøve sin sport

رياضة ذوي الإعاقة هي رياضة للأشخاص من ذوي الإعاقة، ونقوم في النرويج بتهيئة الأمور وتيسيرها من أجل أن يستطيع كل إنسان معايشة متعة الرياضة بغض النظر عن القدرة الوظيفية للجسم أو المستوى الوظيفي له. وهناك الكثير من الفرص والمجالات، حيث يوفر ما لا يقل عن 55 اتحادا رياضيا خاصا عروضا للمعاقين ومن بين تلك الاتحادات كرة القدم والجودو والتجديف وكرة الأرض. وهناك أربع فئات مستهدفة في رياضة ذوي الإعاقة، وهم معاقو الحركة ومعاقو السمع ومعاقو البصر والمعاقون ذهنيا.

:شاهد

رياضة ذوي الإعاقة

رياضة ذوي الإعاقة هي تسمية عامة وتعني رياضة للأشخاص من ذوي الإعاقة. وغايتنا في النرويج هي تهيئة الأمور وتيسيرها من أجل معايشة متعة الرياضة للجميع بغض النظر عن القدرة الوظيفية للجسم أو المستوى الوظيفي له. وهناك أكثر من 11000 معاقا يشاركون في فرق رياضية في النرويج وهناك بالطبع متسع للمزيد. هل ترغب أن تبدأ في ممارسة الرياضة أو تساهم كمدرب أو في الإدارة أو أمور أخرى؟ يمكنك إذن الاتصال بالمجلس الرياضي أو البلدية أو المنطقة الرياضية أو الاتحاد الرياضي العام في النرويج، حيث هناك فرص طيبة لأن تكون فعالا في رياضة ذوي الإعاقة. يوجد في النرويج 55 اتحادا رياضيا خاصا تحت مظلة منظومة رياضة ذوي الإعاقة. وتبدأ هذه الاتحادات من كرة القدم والجودو والتجديف والتسلق والفروسية حتى كرة الأرض. هناك كثير من الفرص والإمكانيات المتاحة.

وهناك أربع فئات مستهدفة في رياضة ذوي الإعاقة وهم معاقو الحركة ومعاقو السمع ومعاقو البصر والمعاقون ذهنيا.  

يعاني الكثير من الأطفال والشباب والكبار من قصور في الحركة بسبب حركات غير إرادية أو ضعف / قصور وظيفي في الساقين أو الذراعين أو اليدين. وقد يكون القصور مزمنا أو مؤقتا، على سبيل المثال بسبب كسور في العظام أو حالات عضوية دائمة أو خلقية أو بسبب العمر أو الإصابات. لدى الفرق الرياضية في النرويج الكثير من العروض الجيدة لمعاقي الحركة، سواء عن طريق مشاركة المعاقين في النشاط العادي أو في مجموعات خاصة بحيث يتم تعديل النشاط ليتكيف معهم. وحتى يتمكن المعاقون من المشاركة في الرياضة، فقد تم تطوير عددا من الوسائل المساعدة للتمكن من ممارسة النشاط.

وبإمكان الجميع وبغض النظر عن العمر التقدم بطلب إلى المكتب النرويجي للعمل والرفاه (الناف) للحصول على وسائل مساعدة لممارسة النشاط الرياضي. وبالنسبة لمن تقل أعمارهم عن 26 سنة، فلا يوجد حصة المستخدم التي يجب أن يدفعها الفرد نفسه. أما بالنسبة لمن تجاوزت أعمارهم 26 سنة، فهناك حد أقصى لحصة المستخدم بحيث لا تتعدى 4000 كرون على كل وسيلة مساعدة لممارسة النشاط.  

وهناك الكثير من العروض الجيدة لمعاقي البصر ويمكنهم المشاركة في النشاط العادي مع الآخرين أو ضمن مجموعة خاصة يتم فيها تيسير النشاط لهم. وغالبا ما يحتاج معاقو البصر إلى مرافقين، وهناك في معظم الأحيان متطوعون يعملون في الفرق الرياضية وخلال الفعاليات التي يتم تنظيمها. ربما ترغب أنت كولي أمر أن تقوم بهذا العمل التطوعي؟ يُنظم الاتحاد الرياضي العام دورات تؤهلك للقيام بدور المرافق المتطوع. ربما أنت في حاجة إلى رفيق يشاركك التدريب؟ لدى عدة بلديات مرافقون في التدريبات تحت رعاية خدمات المرافقين الاجتماعيين. وهذا النظام هو عبارة عن مرافقين اجتماعيين يحبون الأنشطة الرياضية وحصلوا على دورة تأهيلية.

إن الإعاقة السمعية هي مفهوم واسع وهناك عدة درجات وأنواع للإعاقة السمعية. الصمم هو درجة عالية من فقدان السمع سواء كان خلقيا أو مكتسبا، ويؤدي إلى ضعف القدرة على فهم الكلام أو التحكم في التخاطب. إذا كنت تعاني من ضعف السمع، فهو نوع أخف من الإعاقة، حيث تفهم الحديث وتستطيع التحكم في اللغة. وغالبا ما يحصل الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع على سماعة تساعدهم في الحياة اليومية. وقد تم تنظيم أنشطة رياضية لمعاقي السمع منذ زمن طويل وكان ذلك في عام 1925. ولدينا اليوم 8 فرق رياضية خاصة بمعاقي السمع في النرويج، ولكن للأسف لا توجد أي فرق في المنطقة الواقعة شمال مدينة "تروندهايم". اتصل بالمجلس الرياضي أو البلدية لمعرفة العروض المتوفرة لك.

وتقدم الفرق الرياضية في النرويج أيضا عروضا طيبة للمعاقين ذهنيا. ويمكنك المشاركة في النشاط الرياضي العادي أو في مجموعات خاصة تم تيسير النشاط لهم. وهناك فرص متوفرة حتى يصل المرء بعيدا في الرياضة حتى لو كان معاقا ذهنيا. هناك فتاة من منطقة "إستابيك" حصلت على 41 ميدالية ذهبية في الجمباز الإيقاعي وأصبحت أول مدربة من النرويج ممن لديهم متلازمة داون في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة. يستطيع المرء إذن أن يصبح بطلا رياضيا ومدربا مع الإعاقة.

يتم عند المشاركة في المسابقات تصنيف المشاركين بناء على درجة الإعاقة حتى يصبح التنافس عادلا قدر الإمكان. وبالنسبة للرياضيين الطموحين، فقد يكون الهدف هو المشاركة في البطولات النرويجية أو تمثيل النرويج وحمل علمها في البطولة البارالمبية أو الألعاب العالمية للصم أو الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص.

نتلقى إعانات عامة من

Logo
Logo

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي

Facebook logo